شبكات القوى الكهربية ببريطانيا مستعدة لمواجهة كسوف الشمس

...

العامل وكالات

قالت الشبكة القومية للطاقة الكهربية في بريطانيا امس إن البلاد مستعدة للتعامل مع ظاهرة كسوف الشمس صباح  اليوم الجمعة.

وثارت مخاوف من ان يمثل الكسوف تحديا لشبكات نقل القدرة الكهربية في القارة الأوروبية التي تعتمد نسبة منها على الطاقة الشمسية.

وستستمر ظاهرة كسوف الشمس ساعتين بدءا من الساعة 0845 بتوقيت جرينتش تقريبا في بريطانيا ما يؤثر سلبا على توليد الكهرباء من محطات الطاقة الشمسية.

وتشير توقعات الشبكة القومية إلى ان انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية سيتراجع بواقع 850 ميجاوات لكن من المتوقع انخفاض الطلب على الكهرباء بواقع 1100 ميجاوات لان الناس سيكونون خارج منازلهم لمشاهدة هذه الظاهرة.

 

وقالت الشبكة إن تاثير الكسوف سيكون بتناقص الطلب بواقع 200 ميجاوات الساعة 0930 فيما يكون الناس يشاهدون الظاهرة.

وتشير توقعات الطقس في معظم أرجاء بريطانيا الى انه سيسودها طقس ملبد بالغيوم صباح غد ما سيؤدي الى تراجع انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية على أية حال.

وقال جيريمي كابلين مدير توقعات الطقس في الشبكة القومية للكهرباء في بيان "هذا الفقد في الطاقة الشمسية يمكن التعامل معه وسيعوضه بدرجة كبيرة تراجع الطلب".

وتنتج بريطانيا نحو خمسة آلاف ميجاوات من الطاقة الشمسية منذ ديسمبر كانون الأول من العام الماضي ما يمثل 1.5 في المئة من اجمالي توليد الكهرباء في البلاد.

وقالت ألمانيا -وهي أكبر بلد تستعين بالطاقة الشمسية في القارة الاوروبية- إنها مستعدة للتعامل مع الانخفاض والارتفاع الحاد في الطاقة الكهربية خلال فترة الكسوف. وتحصل ألمانيا على 38200 ميجاوات من قدرة الطاقة الكهروضوئية.