هل سيتم تمديد إجازة عيد الأضحى المبارك؟

...

منصور بن محفوظ القاسمي

رئيس تحرير مجلة العامل 

ببالغ الشكر والتقدير لمن اجتهد ويجتهد في ملامسة الواقع والظروف ولن نختلف مادمنا نبضا واحدا في حب الوطن وقائده ، وسنحتفل باستقبال أيام عيد الأضحى المبارك وهو العيد الأهم لجميع المسلمين في شتى بقاع الأرض ، حيث يقف حجاج بيت الله الحرام في العاشر من ذي الحجة لتأدية مناسك الحج كما أمر الله به ، حيث روى الترمذي في سننه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : يوم عرفه ويوم النحر وأيام التشريق 13 من ذي الحجة عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب. أي يحتفل العالم الإسلامي بهذه المناسبه العزيزة والتي تبدأ وقت التكبيرات بعد صلاة الفجر مباشرة من يوم عرفة 9 ذو الحجة، وينتهي بعد صلاة العصر من آخر أيام التشريق وهي 13 ذو الحجة، وعليه تكون التكبيرات خلال خمسة أيام، وعند احتساب هذه المناسبة الغالية علينا جميعا نكتشف بأننا قصرنا في إجازة عيد الأضحى الفعليه لهذا العام يوما واحدا، حيث أعلنت الدوائر الرسميه في البلاد ببدأ إجازة عيد الأضحى المبارك إبتداء من يوم الأربعاء الموافق 23 سبتمبر ولغاية يوم السبت 26 سبتمبر ولمدة أربعة أيام فقط، وما أود أن أشير إليه هنا بأن هذه الإجازه من حيث المبدأ ينقصها يوما واحدا وأما من حيث القانون "قانون العمل العماني"  يومان ! ، بمعنى ومن حيث المبدأ بأن يوم الأربعاء الموافق 23 سبتمبر هي وقفة يوم عرفة 9 ذو الحجه مرورا بيوم الخميس  24 سبتمبر وهو يوم النحر 10 ذو الحجة وتستمر بعدها ثلاثة أيام التشريق (الجمعة 25 سبتمبر 11 ذو الحجة والسبت 26 سبتمبر 12 ذو الحجة  والأحد 27 سبتمبر 13 ذو الحجة) وعليه لايمكن أن يكون يوم الأحد 27 سبتمبر يوم عمل!  لأنه يأتي في نطاق أيام العيد وهو يوم من أيام التشريق 13 من ذي الحجة، ومن جهة أخرى حدد المرسوم السلطاني رقم 76 / 96 إجازة عيد الأضحى إعتبارا من يوم التاسع وحتى الثاني عشر من ذو الحجه ويتم التعويض عن يوم الجمعه وهذا يختلف مع قانون العمل العماني الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 35/2003  بالمادة رقم 65 ، فدخول إجازة عيد الأضحى في أيام الراحة الإسبوعية من العمل (الجمعة والسبت) وهنا حسب قانون العمل العماني يجب تعويض العمال بيومين أخرين، وبما إن قانون العمل صدر حديثا فعلينا الجزم أن نتبعه، ومن جهة أخرى من حيث المنطق أرى بأن عملية التعويض قد تكون مكلفة للغاية لبعض المؤسسات ولهذا السبب إرتأت بعض المؤسسات الذكية مؤخرا وبعد إعلان الإجازه بتمديد إجازة عيد الأضحى المبارك لعمالها إيمانا منها بأهمية المناسبة وهي فرصة لإعادة تجديد العطاء وكسب الولاء وبذل المزيد لزيادة الإنتاج، فهل ستكون  للمؤسسات في القطاع الخاص كلمة أخرى لتمديد إجازة عيد الأضحى حتى يكون رافداً وجاذباً للعمالة الوطنية. ولا ننسى أن نذكر بأن هناك الكثير من العمال ممن يعمل في مكان وأسرته ومجتمعه في مكان آخر قد يبعد عن مكان عمله بمئات الكيلومترات فمثلا على سبيل المثال وليس الحصر المنطقة الجنوبية والوسطى والداخلية والشرقية والظاهره ومسندم وغيرها .. كل هذه الأماكن تبعد كل البعد عن مواقع العمل للكثير من العمال فلابد من مراعاة هؤلاء الناس وأسرهم ومجتمعهم من عناء التنقل والسفر في أوقات ضيقه وبالتالي تحتسب لهم إجازة العيد لهم وكأنها يومان فقط ربما قد تكون سبباً في زيادة الحوادث والمصائب لاقدّر الله. ومن هنا، أضع يدي وبكل عزيمه وإصرار ، حب  ووفاء وكل الولاء لهذا المكان وفي هذا الوقت من الزمان لأقف معبرا مع العاملين في القطاعين العام والخاص والمطالبين بتمديد إجازة عيد الفطر المبارك لهذا العام ليوم الإثنين 28 سبتمبر لما لها من أهمية خاصة في نفوسنا وعاداتنا وحياتنا وخصوصا عندما تجتمع وتتلاحم الأسر والمجتمعات في هذه المناسبات والأفراح معبرين كل الحب والولاء والعرفان لباني نهضة بلادنا سيدي وسيد عُمان مولانا السلطان قابوس يحفظه الله ويرعاه … فهل سيتم تمديد إجازة عيد الأضحى المبارك؟؟