توظيف 482 باحثا عن عمل من مختلف التخصصات

...

العامل – جرائد

ختتام معرض فرص التشغيل بالظاهرة –

اختتمت وزارة القوى العاملة معرض فرص تشغيل الباحثين عن عمل بمحافظة الظاهرة والذي استمر يومين، بصالة المركز الرياضي بولاية ضنك حيث تم خلال المعرض استقبال ٢٣٠٣ باحثين عن عمل، منهم ١٣٠٠ من حملة البكالوريوس والدبلوم المتقدم، و١٠٠٣ من حملة الدبلوم العام. وقد تم خلال المعرض توظيف عدد من الباحثين عن العمل بمختلف الشركات العارضة للوظائف وبمختلف التخصصات الإدارية والفنية والوظائف التخصصية، حيث بلغ عدد من تم توظيفه مباشرة خلال المعرض 482 باحثا وباحثة بينما هناك أعداد أخرى من الباحثين نظرا لطبيعة عمل بعض التخصصات سيخضعون لبعض الاختبارات من قبل المنشآت التي وقع اختيارها عليهم.
وحول المعرض قال يوسف بن سعيد المطوع المدير العام المساعد للتشغيل بوزارة القوى العاملة: يأتي هذا المعرض ضمن خطة الوزارة لإقامة عدد من معارض التوظيف بعدد من محافظات السلطنة الى جانب برامج التوظيف الأخرى ويهدف هذا المعرض إلى توفير وإتاحة فرص العمل للتشغيل بالقطاع الخاص، وقد تم استدعاء قرابة ١٣٠٠ باحث عن عمل خلال اليوم الأول بتخصصات البكالوريوس والدبلوم المتقدم وتم التركيز على تخصصات تقنية المعلومات والتخصصات الإدارية والمحاسبة والهندسة والصيدلة.
ومن جانبه، قال سيف بن راشد البادي عضو المجلس البلدي بولاية ضنك: إن ما لمسناه في هذا المعرض هو الجدية الواضحة من قبل  الشركات لتوظيف الباحثين عن عمل وتوفير فرص التدريب لهم حتى تؤهلهم للعمل بمنشآت القطاع الخاص، وان وجود مثل هذا المعرض يعطي الفرصة للباحثين للحصول على العمل الجيد والذي سينعكس إيجابا على استقرارهم بالعمل.
وحول مشاركة الشركات، قال خالد بن سعيد الدرعي، ممثل شركة سيح السرية للهندسة: تعتبر هذه المشاركة الثانية للمؤسسة في معارض الوظائف التي تنظمها وزارة القوى العاملة، فقد كانت مشاركتنا الأولى بمحافظة الداخلية، وقد تنوعت الوظائف التي قامت المؤسسة بعرضها بمختلف التخصصات والمؤهلات التي تتلاءم مع طبيعة عمل المؤسسة.
وأما مبارك بن سعيد المشايخي ممثل صيدلية مسقط، قال: وجود مثل هذه المعارض يعد شراكة حقيقية بين وزارة القوى العاملة ومؤسسات القطاع الخاص والتي من شأنها توفير فرص العمل للعمانيين وتأهيلهم لسوق العمل، ومشاركتنا بمثل هذه المعارض تأتي ضمن حرص صيدلية مسقط على المشاركة في أعمال خدمة المجتمع.

الباحثون عن عمل
أما الباحثون عن عمل، والذين حرصوا على الحضور والاطلاع على الفرص الوظيفية التي يوفرها المعارض، فكانت لهم آراء متقاربة، حيث قال محمد بن حمد البادي والذي حصل على وظيفة مضيف جوي بالطيران العماني:
أنا أحد خريجي كلية العلوم التطبيقية منذ عام ٢٠١٤م واستمر بي الحال في البحث عن وظيفة منذ ذلك الوقت، ومن خلال هذا المعرض حصلت على وظيفة تناسبني بالطيران العماني بعد اجتيازي للاختبارات التحريرية والمقابلة، ولا يسعني سوى شكر القائمين على هذا المعرض والجهود التي بذلوها لتشغيل الباحثين عن عمل من أبناء المحافظة.
ومن جانبه، قال عبيد بن مسعود اليعقوبي وهو أحد الباحثين عن عمل: أرى في هذه المعارض فرصة لجميع الباحثين من أبناء محافظة الظاهرة للحصول على فرص العمل والتدريب التي تتناسب مع تخصصاتهم وميولهم الشخصي، وأود أن شكر القائمين على هذا المعرض لما بذلوه من جهد لتنظيم آلية التوظيف وتوفير عدد من الخيارات للباحثين عن عمل.
أما هزاع بن مصبح المعني، فقال: الجميل بهذا المعرض وجود التنوع به من حيث فرص العمل بمختلف التخصصات وفرص التدريب، وكذلك وجود الجهات التي تشجع الباحثين عن عمل لبدء مشروعهم الخاص كريادة وصندوق الرفد، حتى تكمن الباحثين عن عمل من فتح مشاريعهم الخاصة.