120 استشارياً وطبيباً يناقشون أمراض السمع في الملتقى العلمي السنوي بصحار

...

العامل – جرائد

استعرض 11 ورقة عمل حول مستجدات أمراض السمع وزراعة القوقعة

 

بمشاركة 120 استشارياً وطبيباً من السلطنة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أقيمت أمس في ولاية صحار فعاليات الملتقى العلمي السنوي لمستجدات أمراض السمع وزراعة القوقعة وذلك بفندق راديسون بلو صحار تحت رعاية سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الفطيسي مستشار جامعة السلطان قابوس وبتنظيم من مستشفى صحار ممثلاً بقسم الانف والأذن والحنجرة بالتعاون مع قسم التدريب والتأهيل وبالتنسيق مع الجمعية العمانية لأمراض الانف والأذن والحنجرة.
حيث جاء الملتقى تزامناً مع اليوم العالمي للسمع بمشاركة نخبة من الاستشاريين والأطباء في تخصص جراحات الإذن وزراعة القوقعة من مختلف المؤسسات الصحية بمحافظات السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي وذلك بهدف مراجعة آخر التطورات والتوصيات في مجال تأهيل اللعبة السمعية وزراعة القوقعة وتبادل الخبرات بين الأطباء وعرض الدراسات والبحوث الطبية التي تمت في هذا المجال خلال الفترة الماضية.
وقال الدكتور طالب بن خميس المقبالي استشاري اول أنف وإذن وحنجرة، ورئيس أقسام الجراحة بمستشفى صحار: إن الملتقى يعتبر من الملتقيات التي تحضى باهتمام الكثير من الأطباء، والمهتمين بالإعاقة السمعية وزارعة القوقعة وسيناقش الملتقى مختلف الطرق في علاج نقص السمع وأسبابها، كما يتطرق الى المستجدات في جراحات الإذن بالمناظير وعمليات الإذن الوسطى.
من جانبه أوضح الدكتور محمد الوشاحي أخصائي أول رئيس لجنة تنظيم الملتقى أن هذا الملتقى يحتوي على 11 ورقة عمل يلقيها خبراء واستشاريون من خارج السلطنة وداخلها، حيث يلقى البرفسور عبدالرحمن حجر رئيس مركز الملك عبدالله للسمع بالرياض ،4 أوراق عمل منها تتحدث عن التطور في زارعات القوقعة ويتناول خبرته في مجال زراعة القوقعة للأطفال والكبار، والتأهيل والتدريب للأطباء المتدربين، كما يتطرق الى سبل زراعة القوقعة للأطفال ذو الاعاقات والتشوهات الخلقية.
‏كما يحاضر في هذا الملتقى نخبة من الاطباء الاستشاريين من مستشفى النهضة ومستشفى جامعة السلطان قابوس ومستشفى نزوى ومستشفى عبري، بالاضافة الى محاضريين من مستشفى صحار.
‏يذكر أن هذا الملتقى يعقد لأول مرة بمحافظة شمال الباطنة ويناقش بدقة معوقات وطرق المستجدات زراعة القوقعة وتأهيل السمع لأطفال وأمراض الأذن الوسطى وعلاجها.