#علي_الحبسي_في_المدرجات

...

مجلة العامل – أبوظبي – خاص

#علي_الحبسي_في_المدرجات

كم أنت رائع وخلوق يا إبن عمان الكابتن علي الحبسي أن تكون في مدرجات مجمع محمد بن زايد الرياضي بأبوظبي مع الجماهير العمانية الغفيره تساند وتؤازر أبطال المنتخب لملاقات المنتخب التركمانستاني والذي فاز بها منتخبنا العماني بنتيجة 3 مقابل 1 وتأهل للدور 16 لبطولة كأس آسيا 2019، مشاركتك مع جماهيرك من المدرجات هي وسام لكل عماني رياضي غيور محب للمنتخب ولتمثيل بلاده في مختلف الظروف والمناسبات وهي رسالة لكل من يهمه الأمر بالطبخة أو الطريقة التي تم بها إستبعادك من قائمة المشاركة في هذه البطولة، الجماهير العمانية ليست مغفله بسيناريو إصابتك! ولم يعد هناك أدنى شك بأن هناك فعل فاعل منصوب بالضمة الظاهره على وجهه لإستبعادك! حتى لو كنت فعلا مصابا ، كنا على الأقل نتمنى أن نراك مع المنتخب بينهم تشاركهم وتؤازرهم وتشجعهم وليس في المدرجات !

لا بد من وقفه لحد من هذه الطبخات السيئة التي لا تخدم الشارع الرياضي ومحاسبة الفاعل على التصرفات والتدخل في الشؤون الرياضية وخاصة كورة القدم التي تلامس كل بيت وإنسان ورياضي، إتركوا الإدارة الفنية للمنتخب تقرر من تراه مناسبا للمشاركه ولن نتدخل نحن عندما تقرر اللجنة الفنية بذلك.

إنتشر بعد مباراة المنتخب السعودي والقطري مقطع مشاركة الجماهير العمانية مع المنتخب القطري وأحببت أن أشيد هنا بأن الجماهير العمانية لا تفرق بين هوية المنتخبات وتحب أن تساند اللعب الجميل والقوي وجلوسها في مدرجات المنتخب القطري ليس إلا وجود مساحه وكراسي فاضيه شاغره من الجماهير القطريه ، ولو سجل المنتخب السعودي ستصفق الجماهير العمانية بحراره لأبطال المنتخب السعودي ولو سجل المنتخب القطري ستصفق أيضا الجماهير العمانية .. المنتخب السعودي كان ممثلا للعرب في مباريات كأس العالم وكيف لا نحترمه ونشجعه ونقدره.

المباراة القادمه ستكون حاسمة أن نكون أو لا نكون وصعوبتها أن نواجه المنتخب الإيراني الصاعد والمتطور وعلى اللجنة الفنية لمنتخبنا أن تقرأ المنتخب الإيراني وتحضر لها بكافة الإمكانيات وبدون تدخل الفاعل وهو ضمير مستتر تقديره هو !!!