فنجاء ينتصر على صحار بثلاثية المقبالي

...

العامل – خاص

واصل فريق فنجاء لكرة القدم تحقيق انتصاراته في دوري عمانتل للمحترفين في نسخته الثانية ، وتمكن من الفوز على ضيفه فريق صحار بنتيجة 2/ صفر في المباراة التي جمعت الفريقين يوم أمس على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في اطار لقاءات الجولة الثانية لدورينا. وقد استطاع الفريق الفنجاوي تحقيق الفوزالكبير من خلال مهاجمه الدولي عبدالعزيزالمقبالي الذي تمكن من تسجيل ثلاثية  ( هاتريك ) منها اثنان في الشوط الاول في الدقيقتين 18 و22 واضاف الهدف الثالث اللاعب نفسه في الدقيقة 76 .

وبفوز فنجاء يواصل  انطلاقته الجيدة في الدوري ويصل للنقطةالـ 6 ، بينما بخسارته أمس يقف فريق صحار عند رصيده السابق وهو نقطة واحدة .

اقيمت المباراة وسط حضور متوسط من جماهير الفريقين مع وجود رابطة مشجعين لكل فريق ساندت لاعبيها منذ ضربة البداية وحتى نهاية اللقاء .

 

الشوط الأول

 

بداية متوسطة فنيا لأحداث الشوط الاول الذي دخله الفريقان بعزيمة واصرار من أجل تحقيق هدف الفوز والظفر بالنقاط الثلاث في النهاية وعلى ضوء ذلك تحسن الاداء من الجانبين بعد مرور الدقائق العشر الاولى من بداية الشوط نفسه ، كما أن تحركات لاعبي خط الوسط في صفوف الفريقين ساهمت بشكل كبير في امداد المهاجمين بالعديد من الكرات البينية الجميلة لمهاجمي الفريقين الذين تناوب على إهدارها الواحدة تلو الأخرى ،ولعب الفريقان الشوط الاول بطريقة لعب واحدة وهي 3/5/2  لتحمل الدقيقة 18 افتتاح باب التسجيل عن طريق الدولي عبدالعزيز المقبالي بعد تمريرة جيدة من زميله المتألق بسام الرواحي الذي عرضها بشكل جيد من خلف المدافع الاخير لصحار لتجد قدم المقبالي لها بالمرصاد ليسكنها شباك الحارس السوري محمود اليوسف ،بعد الهدف الاول حاول لاعبو فريق صحار السعي قدما بهدف ادارك التعادل قبل انقضاء نصف الساعة الاولى من بداية المباراة ، لكن لاعبي فنجاء لم يتركوا الفرصة لمهاجمي صحار لتحقيق ذلك ، ليعود الدولي المتألق عبدالعزيز المقبالي لتعميق جراح فريقه السابق صحار بإضافته للهدف الثاني له والثاني في اللقاء بعد انفراد صريح بالحارس السوري محمود اليوسف ليلعبها المقبالي جيدة في حلق المرمى وسط فرحة عارمة من زملائه اللاعبين والجماهير الفنجاوية وذلك عند الدقيقة 22 .

بعد الهدف الثاني من جديد سعى لاعبو فريق صحار للتقدم للأمام بشكل جيد بفضل تحركات لاعبي خط الوسط بدر الجابري وعبدالعزيز الحوسني ومعتصم الشبلي والذين قاموا بإمداد المهاجمين أحمد مال الله وعبدالله الشبلي بالعديد من الكرات الجميلة التي لم يكتب لها النجاح بفضل تألق مدافعي فنجاء بقيادة عبدالله القصابي ومحمد المسلمي وصلاح السيابي ومن خلفهم تألق الحارس أحمد الهطالي في ابعاد عدد من الكرات الخطرة عن مرماه محافظا على شباكه حتى نهاية الشوط الاول الذي أعلن الحكم عبدالله الهلالي عن نهايته بعد أداء متوسط فنيا مع وجود افضلية نسبيا لصالح الفريق المستضيف فنجاء.

الشوط الثاني

 

بداية سريعة من الجانبين خاصة من قبل لاعبي فريق صحار وكان ذلك شيء طبيعي فريق متأخر بهدفين ويسعى لتقليص فارق النتيجة على أقل تقدير في بداية الأمر وبعدها البحث عن هدف التعادل الثاني في اللقاء ، ولذلك كانت هجمات أخضر الباطنة أخطر على مرمى الحارس أحمد الهطالي لعل ابرزها كرة اللاعب طارق الذهلي التي خرجت  قوية خارج المرمى ،  بعدها احس فريق فنجاء بخطورة الموقف ونظم صفوفه من جديد ليتحرك لاعبو خط الوسط بقيادة الدولي علي الجابري والاعتماد في نفس الوقت على انطلاقات امتيازعبدالمعطي من الجهة اليمنى وصلاح السيابي من الجهة اليسرى ،وحملت الدقيقة 76 اضافة الهدف الثالث لفريق فنجاء عن طريق لاعبه المتألق عبدالعزيز المقبالي من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة رائعة من علي الجابري لتصل للمقبالي الذي لم يتوان في ايداعها قوية داخل المرمى محرزا ثالث اهدافه في اللقاء( هاتريك) ليبقى الوضع كما هو عليه ويعلن بعدها حكم اللقاء عن نهاية المباراة بفوز فنجاءعلى ضيفه صحار .

أدار المباراة طاقم تحكيمي مكون من الدولي عبدالله بن محمد الهلالي وساعده على الخطوط الدوليان حمد الغافري وسيف الغافري وفهد الصبحي( رابعا ) ومالك الشحي (مقيما للحكام ) وعلي مبارك الحوسني (مراقبا للمباراة) وعلي الحبسي (منسقا إعلاميا للمباراة ) وابراهيم الراشدي ( منسقا عاما للمباراة ) .