عرض تمثال الأوسكار الذي فازت به جوان فونتين في 1941 للبيع في مزاد

...

العامل – وكالات

قالت دار مزادات كريستيز، أمس الثلاثاء، إن تمثال الأوسكار، الذي فازت به نجمة الشاشة الفضية جوان فونتين كأفضل ممثلة، سيعرض في مزاد في حالة نادرة من نوعها لبيع أعلى جائزة في هوليوود.

وكانت فونتين -التي توفيت العام الماضي عن 96 عاما- قد فازت بالجائزة عن دورها في فيلم (ساسبيشن Suspicion) الذي قامت ببطولته أمام كاري جرانت، وأخرجه المخرج الراحل ألفريد هيتشكوك.

وفونتين هي الوحيدة التي حصلت على جائزة أحسن ممثلة عن فيلم من اخراج هيتشكوك.

وقالت كريستيز، إن من المتوقع أن يجلب التمثال ما بين 200 ألف إلى 300 ألف دولار في المزاد الذي سيقام في نيويورك في 11 ديسمبر، ومن المقرر أن تبيع كريستيز ممتلكات فونتين في مزادات مختلفة في الفترة من نوفمبر إلى يناير.

وتماثيل الأوسكار التي بدأ توزيعها كجوائز في 1950 تذكارات نادرة، لأن أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية التي تقدم الجوائز تحظر على الفائزين أو ورثتهم أو من يستحوذون عليها بيع التمثال قبل عرض رده أولا على الأكاديمية في مقابل دولار واحد.

ولم ترد الأكاديمية على طلب للتعقيب على بيع جائزة فونتين.

وقالت كريستيز، إن عائدات مبيعات ممتلكات فونتين التي قد تصل إلى مليون دولار ستوجه إلى جمعية الرفق بالحيوان في مقاطعة مونتيري في شمال كاليفورنيا.